أخبار ثقافية

انطلاق معرض عمّان للكتاب بعنوان "القدس عاصمة فلسطين"

يشارك في المعرض 400 دار نشر محلية وعربية ودولية من 22 دولة- صفحته على فيسبوك
يشارك في المعرض 400 دار نشر محلية وعربية ودولية من 22 دولة- صفحته على فيسبوك

تنطلق اليوم الخميس، في العاصمة الأردنية، فعاليات معرض عمّان الدولي للكتاب، في دورته الـ"21"، تحت عنوان "القدس عاصمة فلسطين". 

وينظم المعرض سنويا اتحاد الناشرين الأردنيين بالتعاون مع وزارة الثقافة، وأمانة عمان الكبرى، ويفتح أبوابه للجمهور من الساعة العاشرة صباحا حتى الساعة العاشرة ليلا.

 

ويوم الجمعة يفتح أبوابه من الساعة الرابعة مساء حتى الحادية عشرة ليلا، وذلك في المركز الأردني للمعارض الدولية.

 

اقرأ أيضا: "عرار".. الشخصية الثقافية لمعرض عمان الدولي للكتاب 2021

وتحل دولة الكويت الشقيقة، ضيف شرف على معرض عمان للكتاب، "بمشاركة وفد رسمي رفيع المستوى، وحضور عدد من الأدباء والروائيين والباحثين الكويتيين، وبرنامج ثقافي مميز ومتنوع ما بين الندوات، وأمسيات فنية وموسيقية، ومعرض صور"، ما أكده المنظمون.

 


وقال رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين، جبر أبو فارس، في تصريح صحفي، إن المعرض هذا العام يشارك فيه 400 دار نشر محلية وعربية ودولية من 22 دولة.

 

وأضاف أن برنامج المعرض لهذه السنة يشمل ندوات ثقافية، وأمسيات شعرية وقصصية، ونشاطات ترفيهية، وقراءات قصصية للأطفال واليافعين، صباحية ومسائية على مدار أيام المعرض، وبمشاركة مبدعين أردنيين وعرب.

وأشار أبو فارس إلى أنه قد تم اختيار الكاتب والأديب الدكتور وليد سيف، شخصية ثقافية للمعرض، تقديرا لدوره وإسهاماته بنشر الدراما التلفزيونية الهادفة، وخصوصا الدراما التاريخية.

ويتضمن البرنامج الثقافي لمعرض عمّان للكتاب، ندوة خاصة عن الدكتور سيف، تلقي الضوء على هذه التجربة الغنية، والرائدة لهذا المفكر، التي بدأت منذ سبعينيات القرن الماضي في مجالات الدراما التلفزيونية والشعر والترجمة والمسرح والبحث العلمي، بمشاركة عدد من النقاد والأدباء والأكاديميين.

النقاش (1)
نسيت إسمي
الخميس، 01-09-2022 11:24 ص
'' القدس عاصمة فلسطين '' 1 ـ (نافدة على القدس) تصمم هذه النوافد على الطراز الإسلامي تُسمى الشمسيات و القمريات في الأقصى 56 واحدة منها و نوافذ تعلو المساجد و الكنائس .. أمسكت بيد المصباح ثرية كيف النقش بالألون .. فهو يقول لا بل هكذا فتقول لا بل هكذا .. 2 ـ (حدوثة عربية) التاريخ نوعان سياسي حربي و ثقافي عمراني و أهم ما في التاريخ العبرة و الحدوثة ، التاريخ يبيض نفسه ! . 3 ـ (ماذا أقرأ ؟ و لمن أقرأ ؟!) وليد سيف يشهد العالم من حوله ، و يشهد عليه ، فلا بأس أن يُسمى العالم : "المشهود" و الكاتب : "الشاهد" ، لعلّه يُؤمن إلى الآية القرآنية : "وشاهد المشهود" البروج 3" الذي يُعمّم باستخدام أسلوب التنكير ، فيطرح للمعنى معاني شتّى ، و تنوعات بعدد الشهود ، بيد أنَّ الكاتب " هنا " يُعرّف و يخصّص ، كما يَعْمدُ إلى حذف واو العطف ، لقد تماهى الشاهد بالمشهود ، ففاض فيه و إنصهر ، و طبعه بطابعه الخاص ، فصَارت سِماتُ المشهود نابعة من الشاهد ، و تابعة له . 4 ـ (لو كنت شاعراً لقلت لكم شعراً) فداسَ قلبي و كان القلبُ منزِلَهُ .. فما وفائي لِغلٍ مالهُ قِيمُ ؟! .. لا اليأس توبي و لا الأمراضُ تكسيرُني .. لا اليأس توبي و لا الأحزان تكسيرُني .. جُرحي عنيدٌ بَلسم النار للتألم .. أشرب دموعك و أجرع مُرَّها عسلاً .. يغزُ الشموع حريقٌ و هي تبتسمُ ! .. و الجم هُمومك و أسرج ظهرها فرساً .. و أنهض كسيف إذا الإتصال تلتحمُ .. عذالة الأرضِ مُنذ خُلقت مزيفةٌ .. و العدلُ في الأرضِ لا عدلُ و لا ذِمَمُ ! .. فالخيرُ حملٌ وديعٌ طيبٌ قلِقٌ .. و الشرَّ ذئبٌ خبيتٌ ماكِرٌ نهمُ .. كل السكاكين صوب الشاة ركظةٌ .. لتطمئن الذئب إن الشّمل مُلتّئم .. كُن ذا دهاءٍ . و كُن لصاً بغير يدٍ . 5 ـ (القدس عاصمة فلسطين) الؤرخ "بسام الشماع يكشف أهم الحقائق التاريخية عن مدينة القدس و يرد على أكاذيب الصهيانة و الكيان المحتل .